الأحد 20 شوال 1443 الموافق مايو 22, 2022
 

السياسة البيئية المسؤولة اجتماعيا . الكاتب : د. محمد فلاق

الخميس, 11 أغسطس, 2016

د. محمد فلاق*
إن المسعى البيئي هو مشروع يخص كل المستويات التنظيمية للمنظمة، ولذلك يتوجب مناقشتها من طرف إدارتها العليا، ويتوجب في السياسة البيئية أن تكون ضمن الالتزامات ذات الأولوية وأن تكون متلائمة مع أنشطة المنظمة، وبالنسبة لمحتواها فيجب أن يكون مرتكزا على الآثار التي تخلفها أنشطتها على البيئية.
و بذلك تكون أول خطوة يتم التوقف عندها عند صياغة السياسة البيئية للمنظمة هي إجراء تشخيص للآثار البيئية التي تخلفها أنشطة المنظمة، هذه الخطوة تمكن من التقييم الدقيق للأنشطة التي تؤثر على البيئة وتمكن من تحديد المحاور الواجبة التحسين، هذه المحاور تعد المنطلق لإنشاء نظام للإدارة البيئية.

و فيما يلي شرح لأهم المحاور ذات الأولوية:
§ التحسين المستمر للأداء البيئي: انطلاقا من التشخيص للوضعية البيئية وللوسائل المادية والبشرية والتقنية المعبئة، تقوم المنظمة بتحديد أهداف قابلة للقياس وللتحقق في أجل محدد: كالتخفيض في المهملات، تحسين نوعية الإنبعاثات الجوية، التقليل من تلوث المياه، و من أجل قياس أدائها البيئي تقوم المنظمة بعملية المتابعة استنادا إلى المعايير المناسبة التي تمكن من مراقبة السير الحسن لهذا المسعى. و في إطار التحسين المستمر فإن السياسة البيئية بإمكانها أن تكون محل تعديل من أجل التكيف مع الاستراتجيات الجديدة للمنظمة التي تبقيها متوافقة مع الطبيعة، الأبعاد و الآثار البيئية للأنشطة.
§ الوقاية من التلوث: المنظمة عليها أن تضمن الوقاية من الآثار المحتملة على البيئة لأنشطتها، وهذا الهدف بإمكانه التحقق مثلا من خلال التقليل من المصدر للمخاطر الممكنة لحدوث الأضرار كإتباع الصيانة البيئية، أو اللجوء إلى فرز الفضلات والمهملات من أجل تثمينها وبيعها أو إعادة تأهيلها. و في هذا الإطار يجب على المنظمة أن تقوم بعملية تقييم للمخاطر البيئية عند إطلاقها لمشاريع جديدة، كما أن سلع و خدمات المنظمة يجب أن تصمم بالطريقة التي تحترم القيود البيئية وبتكلفة مناسبة.
§ المطابقة مع القوانين: على المنظمة أن تلتزم باحترام مختلف المتطلبات القانونية و المتطلبات الأخرى القابلة للتطبيق، و لذلك من المهم جدا الجمع و بالدقة اللازمة لكل القواعد الواجب احترامها، حتى و لو كانت المنظمة غير معنية بكل النصوص المحددة، حيث يتوجب عليها الالتزام ببرمجة أعمال المطابقة مع هذه القوانين.
و ينبغي على المنظمة أن تعلن عن المبادئ التي ترتكز عليها سياستها البيئية و المتمثلة في:
التذكير بمهمة المنظمة.
التعريف بالرهانات البيئية للمنظمة.
القيام بتحسيس و تكوين المستخدمين حول الممارسات البيئية الجيدة.
§ الإعلان عما تنتظره المنظمة من خلال علاقتها مع أصحاب المصالح.
§ الالتزام باحترام القوانين و المتطلبات الأخرى المتعلقة بالبيئة.
§ الإعلان عن الأهداف البيئية لكل أعضاء المنظمة و لكل أصحاب المصالح المعنيين بهذا المسعى.
و في الأخير يمكننا تقديم القواعد الأساسية لصياغة السياسة البيئية لمنظمة الأعمال :
الإعلان الكتابي للسياسة البيئية و بشكل مختصر.
الإعلان يجب أن يرسل لكل المعنيين، و يجب أن يكون سهل للقراءة و مفهوم.
السياسات المعلنة يجب أن تكون واقعية و قابلة للتحقيق و متلائمة مع الأنشطة و الرهانات البيئية للمنظمة.
إمضاء، تأريخ و ختم الإعلان الخاص بالسياسة البيئية.

* عضو الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية

مقال
لمشاهدة ملفات الدراسات، نأمل تسجيل الدخول, أو تسجيل عضوية جديدة
بواسطة:
الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية
إدارة الشبكة