الخميس 20 محرم 1444 الموافق أغسطس 18, 2022
 

المسؤولية الاجتماعية للاستثمار الأجنبى المباشر و دورها في التنمية في الدول النامية أ: فاطمة الزهراء عراب

الاثنين, 1 أغسطس, 2016

أ: فاطمة الزهراء عراب
جـامـــــــــعة بــــشــــار
Fatti.arab@yahoo.fr
الملتقى الدولي الثالث حول: منظمات الأعمال و المسؤولية الاجتماعية
جامعة بشار - قسم العلوم الاقتصادية والعلوم التجارية وعلوم التسيير -
يومي 14و 15 فيفري 2011

عنوان المداخلة: المسؤولية الاجتماعية للاستثمار الأجنبى المباشر
و دورها في التنمية في الدول النامية
المقدمة:
أصبح تدفق الاستثمار الأجنبى المباشر ظاهرة عالمية بحيث أصبحت مختلف الدول المتقدمة والنامية منها على السواء تتنافس للحصول على أكبر نصيب من هذا التدفق.
ويقودنا إقبال الشركات الأجنبية على الاستثمار في الدول النامية إلى طرح قضية بالغة الأهمية، وتتعلق بطبيعة الدور الاجتماعي الذي تؤديه هذه الشركات، في هذه الدول.
حيث أن الشركات متعددة الجنسيات تتباين في رؤيتها الإستراتيجية بعيدة المدى حيث أن بعضها تسعى إلى أن تصبح اكبر شركة في مجال النشاط الذي تمارسه وتحقق الأرباح لكي تنمو وتكبر وتصبح قادرة على الاستمرار أو الصراع من اجل البقاء والمنافسة. بينما شركات أخرى تربط رؤيتها المستقبلية ونجاحها في البقاء والمنافسة بمدى اهتمامها وتقديرها للمجتمع وخدمة المجتمع بحيث يكون المجتمع هو دافعها للبقاء والصراع من الاستمرار في خدمة المجتمع.
يهدف البحث إلى إبراز خيارات المجتمعات النامية اتجاه المسؤولية الاجتماعية لفروع الشركات متعددة الجنسيات في الدول النامية ، وما هي الاستراتيجية التي يمكن أن تتحرك بها هذه الدول من أجل خلق نوع من التوازي بين المسؤولية الاجتماعية للشركات المتعددة الجنسيات وأهداف التنمية .
فالدول النامية يمكن أن تجني الكثير من المنافع التنموية من المسؤولية الاجتماعية للشركات عندما يكون هناك استراتيجية وطنية للمسئولية الاجتماعية، والتي تحدد بصورة واضحة الإسهامات التي يمكن تقديمها.
وسيتناول البحث مفهوم المسؤولية الاجتماعية للاستثمار الأجنبي المباشر في الدول النامية أو للشركات متعددة الجنسية في تلك الدول ، من حيث المقصود بالمسؤولية الاجتماعية ، وما هي الالتزامات الاجتماعية لتلك الشركات الأجنبية عبر فروعها المنتشرة في دول العالم الثالث,و دور تلك الالتزامات في التمنية.

دراسة
لمشاهدة ملفات الدراسات، نأمل تسجيل الدخول, أو تسجيل عضوية جديدة
بواسطة:
الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية
إدارة الشبكة